إنتهاء شهر العسل.. روسيا تتهم تركيا بزعزعة الاستقرار ونقل مسلحين إلى ليبيا

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يبدو أن شهر العسل قد انتهي بين تركيا وروسيا بعد الإتهامات التي وجهتها الخارجية الروسية إلى تركيا بالعمل على زعزعة الأوضاع في ليبيا واستمرار إرسال مسلحين إلى طرابلس، مطالبه المبعوث الأممي الخاص بليبيا غسان سلامة أرسل نص مشروع اتفاقية الاستقرار ووقف الأعمال العدائية بين أطراف النزاع في ليبيا إلى موسكو.

ونقل موقع المرصد الإلكتروني تصريح نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف لوكالة سبوتنيك، الروسية قال فيه إن "المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة أرسل إلى موسكو نص مشروع الاتفاقية حول الاستقرار وتعزيز وقف الأعمال العدائية بين أطراف النزاع في ليبيا".

في الوقت ذاته ذكر موقع "بوابة أفريقيا الإخبارية" أن الجيش الوطني الليبي أسقط طائرة مسيرة تركية دون طيار، اليوم الأربعاء، في محيط منطقة سوق الخميس جنوب العاصمة طرابلس.

وكان اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الليبي قد صرح، أمس الثلاثاء، في مقطع فيديو عبر صفحته على فيس بوك بأن "الطائرة التركية أسقطت بعد إقلاعها من القاعدة التركية في معيتيقة.وأضاف بوغدانوف "اقترح وأرسل لنا نص مشروع اتفاقية لتثبيت وتعزيز وقف الأعمال العدائية في ليبيا ولكن لا تزال هناك عراقيل من بعض الجهات حول هذا النص وسيكون هناك اجتماع للمنتدى السياسي المقرر عقده بمشاركة 40 ممثلاً ليبياً في القريب العاجل".

وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي أن روسيا تؤكد تقارير فريق خبراء مجلس الأمن بشأن نقل المسلحين إلى ليبيا بمساعدة من تركيا.

وقال بوغدانوف في كلمته في الغرفة الاجتماعية الروسية: "يبلغ فريق خبراء لجنة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بانتظام عن نقلهم المقاتلين الأجانب إلى ليبيا، وهو ما نؤكد أنه بمساعدة تركيا بالطبع".

أخبار ذات صلة

0 تعليق