«التموين» تُعلن عن أول استثمارات أجنبية بالوادي الجديد بـ200 مليون دولار بالمرحلة الأولى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

التقى الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، برئيس مجلس إدارة شركة أورانج ويف اليونانية كبرى الشركات الأوربية، والوفد المرافق له بهدف إنشاء منطقة لوجستية كبرى في محافظة الوادي الجديد على مساحة 10 آلاف فدان كمرحلة أولى، وتعد أول استثمارات أجنبية على أرض المحافظة.

وأكد الدكتور على المصيحلي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن إنشاء المناطق اللوجستية في وجود أسواق تجارية وأسواق نصف جملة وتجزئة يعمل على توفير السلع بكميات كبيرة وضبط الأسعار، إضافة إلى أن هناك مناطق لوجستية تتضمن أماكن للتخزين السلع ومصانع للتعبئة والتغليف.

وشدد المصيلحى، على تذليل أي عقبات تواجه المستثمرين في تنفيذ مشروعات إنشاء المناطق اللوجستية، والتوسع في السلاسل التجارية الكبرى، لافتًا إلى أنه سيتم طرح الفرص الاستثمارية الجديدة بمرافق كاملة وتراخيص وفترة سماح، حتى يتمكن المستثمر من تنفيذ مشروعاته المتفق عليها دون أية عقبات.

من جانبه، أوضح الدكتور ابراهيم عشماوي مساعد اول وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، انه سيتم انشاء منطقة لوجستية «زراعية، تجارية، صناعية» كبرى على ارض محافظة الوادي الجديد باستثمارات مبدئية بقيمة 50 مليون دولار، ومن المستهدف أن تصل إلى 200 مليون دولار في المرحلة الاولى قابلة للزيادة، حيث سيتم استصلاح أراضي لزراعة العديد من المحاصيل مثل الموالح «البرتقال- الليمون- جريب فروت – ماندرين- رمان – فراولة – طماطم» وبعض الأعشاب، وفقاً لطبيعة الأراضي، وكذلك إنشاء مصانع لتحويل هذه المنتجات إلى عصائر وتصديرها للخارج، حيث ستتضمن هذه المنطقة اللوجستية إنشاء مصانع ومحطات تصدير بالمحافظة مما سيعزز حجم الصادرات المصرية بالعملات الأجنبية، وأن المرحلة الأولى للمشروع ستوفر ما يقرب من 20 ألف فرصة عمل لأبناء المحافظة والمحافظات المجاورة، خاصة وأن المشروع سيبدأ على مساحة 10 آلاف فدان، ومن المستهدف أن يَصْل بعد ذلك إلى 50 ألف فدان.

وأضاف عشماوي، أنه يوجد مشروع شبيه لهذا المشروع الذي سيتم تنفيذه في محافظة الوادي الجديد في كل من اليونان والبرازيل، كما سيتم إنشاء مركز زراعي تعليمي لأول مرة بمحافظة الوادي الجديد، لتعليم صناعة المنتجات وكذلك كيفية زراعة الموالح والفاكهة بأساليب علمية حديثة، مما سيساعد على زيادة معدلات الإنتاج، الأمر الذي سينعكس أيضًا بشكل إيجابي على زيادة حجم الصادرات للخارج، لافتًا إلى أنه سيتم إنشاء نفس المنطقة اللوجستية بمحافظة البحيرة باستثمارات أجنبية أيضًا لنفس الشركة اليونانية على مساحة 516 فدان قابلة للزيادة إلى 2000 فدان.

جدير بالذكر أن وزارة التموين والتجارة الداخلية ممثلة في جهاز تنمية التجارة الداخلية قد نجحت على مدار العامين الماضين في إنشاء العديد من المناطق اللوجستية والتجارية بالمحافظات المختلفة، حيث تم إنشاء 18 مشروع ومناطق لوجستية وتجارية في 11 محافظة حتى الآن، بمساحة 368 فدان وبإجمالي استثمارات تقدر بـ49 مليار جنيه، وتوفر هذه المناطق أكثر من 400 ألف فرصة عمل، كما أنه جاري طرح فرص استثمارية جديدة، وأنه قبل عاملين كان لا يوجد مثل هذه المشروعات.

0 تعليق