تأجيل دعوى فرض الحراسة على نقابة الأطباء لجلسة 14 مارس

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أجلت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، اليوم الأحد، نظر دعوى تطالب بفرض الحراسة على اتحاد المهن الطبية ونقابة الأطباء لجلسة 14 مارس الجاري.

وكان المحامي صلاح بخيت وكيلا عن الصيدلي هاني سامح أقام دعوى بأن نقابة الأطباء حرص أعضائها على عدم الاستجابة لمناشدة وزارة الصحة للأطباء بالتقدم لتلقي التدريب على كيفية التعامل مع أي حالات محتملة للإصابة بالكورونا والتأثير على بعض المتدربين؛ مما تسبب في تراجع البعض

عن الموافقة على الالتحاق بالحجر الصحي المخصص للعائدين من دولة الصين، بعد انتهاء التدريب، وهو ما كان من شأنه إهدار المال العام وضياع مخصصات التدريب هباء.

وقال هاني سامح في دعواه، إن نقابة الأطباء واتحاد المهن الطبية مارسا البلطجة في منع القامات الصيدلانية من معاوني الحارس القضائي على نقابة الصيادلة من ممارسة أعمالهم ولتجميد اتحاد

المهن الطبية وتكدير الأمن العام باختلاق الأكاذيب وافتعال الأزمات، وإثارة الأطباء، والتسبب في إهدار المال العام وتقديم وزارة الصحة والحارس على نقابة الصيادلة لبلاغات وقضايا ضد نقابة الاطباء واتحاد المهن الطبية.

وجاء في الدعوى أن أعضاء مجلس نقابة الأطباء وعلى رأسهم نقيب الأطباء وكذلك رئيس اتحاد المهن الطبية ارتكبوا العديد من الأفعال والجرائم المؤثمة ضد أعضاء نقابات المهن الطبية وضد المرضى وضد الوطن وحرضوا ضد الدولة وارتكبوا أفعال التحريض وإثارة القلاقل والتحريض ضد السياسات الحكيمة للدولة والتحريض على الإضرابات وتوجيه الأطباء العاملون بالدولة إلى عدم تنفيذ الأوامر الإدارية لوزارة الصحة.

0 تعليق