"القاتل أغمى عليه ب.. أمن الدقهلية يكشف لغز" جثة شربين

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تمكنت الاجهزة الامنية بالدقهلية اليوم الاحد من كشف لغز العثور على جثة شاب مصاب بطلق نارى بالرأس ؛ وبجواره شاب اخر مصاب باغماء ؛ بطريق العبد بين قريتي بنيامين وأبوجلال بمركز شربين وبجوارهما دراجة بخارية حيث اصابه صديقه بطلق نارى بالخطأ وأغمى عليه بجواره .


وكان اللواء فاضل عمار، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية؛ قد تلقى إخطارا من اللواء سيد سلطان، مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ إلى مأمور مركز شرطة شربين من أهالى قرية بنيامين التابعة للمركز بعثورهم على جثة لشاب مصاب

بطلق نارى بالرأس على الطريق الفرعي الرابط على طريق العبد بين قريتي بنيامين وأبوجلال التابع للمركز وبجواره شخص مغمى عليه.


وانتقل ضباط المباحث برئاسة المقدم محمد الأرضى رئيس المباحث لمكان البلاغ، وبالفحص تبين أن القتيل يدعى محمود موسى صبيح،  19 سنة، طالب بجامعة في دولة روسيا، ومقيم قرية العوضية التابعة للمركز شربين، ومصاب بطلق نارى بالرأس له فتحة دخول من الجهة اليمنى وبجواره دراجه بخارية سوداء اللون بدون لوحات

معدنية، وبحوزته مبلغ مالي 1600 دولار،  وبجواره شخص يدعى إسلام. ط. ا 18 سنة عامل بناء و مقيم بذات القرية فى حالة إغماء كلى وبدون اصابات.


 وجرى نقل الجثة لمشرحة مستشفى شربين المركزي، والمصاب لنفس المستشفى لتلقي العلاج اللازم وبسؤال المصاب عقب افاقته من الاغماء أكد أنه أثناء استقلاله الدراجة البخارية برفقة المجني عليه دفعه الفضول للعبث في سلاح ناري عباره عن فرد خرطوش كان بحوزته ؛ فخرجت منه طلقة عن طريق الخطأ؛ وأصابت المجني عليه فسقطا على الأرض مما أدى لاصابته بحالة إغماء من الصدمه ولا يعلم بوفاة صديقه الا عندما عاد اليه وعيه.
وتحرر عن ذاك المحضر اللازم بالواقعة؛  وتحويل المتهم للنيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق