«الفتوى والتشريع» ترفض تسليم قطعة أرض لـ«السكك الحديدية» بالشرقية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

انتهت الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع، برئاسة المستشار يسري الشيخ، النائب الأول لرئيس مجلس الدولة، إلى رفض طلب هيئة سكك حديد مصر المتضمن إلزام مجلس مدينة أبوحماد بالشرقية بتسليم قطعة أرض «سويقة أبوحماد» والبالغ مساحتها «627،22م٢»م٢ للهيئة، كما رفضت الجمعية إلزام المجلس بأن يؤدي للهيئة مبلغ 382 ألفا و863 جنيها، مقابل استغلال تلك المساحة وسداد ما تم تحصيله من الباعة المستفيدين.

وأوضحت الجمعية، أن الإدارة المركزية لمنطقة شرق الدلتا بالهيئة القومية لسكك حديد مصر شكلت لجنة لحصر ومعاينة التعديات الواقعة على أملاك الهيئة بسويقة أبوحماد بمحافظة الشرقية، وحررت اللجنة محاضر بهذه التعديات، والتي تمثلت في 25 دكانا بعقود قديمة صادرة عن الهيئة، و3 دكاكين بعقود من شركة mot، وكشك خشبي ومسجد، وحددت اللجنة المساحة المعتدى عليها ب627،22م٢، وأحقيتها في مبلغ 382 ألفا 863 جنيها في ذمة المجلس المحلي نظير استغلال هذه الأرض.

وقالت الجمعية في فتواها، إن إثبات الحق المدعى به تفرض على مدعي الحق إيداع البيانات والمستندات المؤيدة لادعائه، ولما كانت الهيئة القومية لسكك حديد مصر تدعي قيام مجلس مدينة أبوحماد بالتعدي على المساحة المذكورة وأحقيتها في المبلغ محل النزاع، فإن الهيئة لم تقدم أية مستندات تفيد قيام الوحدة المحلية بأبوحماد بتحصيل مقابل انتفاع من شاغلي المساحة محل النزاع.

وأشارت الجمعية، إلى أن كل ما قدمته الهيئة صور ضوئية من بعض محاضر الإثبات المحررة بمعرفتها، والتي ورد بها أقوال منسوبة لبعض الباعة من شاغلي المساحة المذكورة تفيد أن مجلس المدينة يقوم بتحصيل مقابل انتفاع منهم، وخلت المستندات المعروضة من أيه إيصالات تفيد أن المجلس يتقاضى مقابل إشغال، بالرغم من مطالبة الهيئة أكثر من مرة بتقديم هذه الإيصالات.

0 تعليق