«المصري اليوم» تختبر BMW M235i جراند كوبيه في البرتغال

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قبل أن تضرب أزمة «كورونا» العالم، وتتسبب في تحديد حركة الطيران ثم إيقافها نهائيًا، قمت منذ عدة أسابيع بالسفر إلى البرتغال، حيث اختبرت السيارة الجديدة كليا من BMW، نسخة Gran Coupé من الفئة الثانية، وهى تعتبر سيارة مهمة للشركة الألمانية، سواء على الصعيد العالمى أو المحلى. نسخة Gran Coupé من الفئة الثانية مهمة لأنها تأتى في قطاع السيدان الرياضى المدمج، الذي تسيطر عليه مرسيدس-بنز حاليا بسيارتها المميزة CLA ثم بسيارتها الحديثة A-Class سيدان. لذلك هدف نسخة Gran Coupé من الفئة الثانية محدد جدا، في هذا القطاع المدمج من السيارات يصبح التركيز على المبيعات والكلمة في المنافسة سوف تكون لصاحب المبيعات الأكبر. والسؤال الذي كان على الإجابة عنه في البرتغال بسيط جدا: «هل نسخة Gran Coupé من الفئة الثانية مستعدة لخوض هذا التحدى؟!» مع العلم بأن سيارة مرسيدس بنز الـ CLA هي من اخترعت هذا القطاع أساسا.

المنافسة

ملحق سيارات المصرى اليوم

قبل الدخول في تفاصيل التجربة، يجب الإشارة لأمر مهم، وهو أنه إذا كانت مرسيدس بنز قد ابتكرت هذا القطاع بالفعل، فـBMW ليست جديدة فيه أيضا. عائلة جراند كوبية بصفة عامة ظهرت في ٢٠١٢ مع الفئة السادسة وفى ٢٠١٤ قدمت BMW نسخة جراند كوبيه من الفئة الرابعة، ثم نسخة جراند كوبيه من الفئة الثامنة والتى قمت بقيادتها في سبتمبر ٢٠١٩ في البرتغال أيضا. ليس ذلك فحسب بل يمكن القول بسهولة أن موديلات جراند كوبيه، أو الكوبيه رباعى الأبواب من BMW هي بالفعل موديلات ناجحة فقد حققت مبيعات على مدار السنوات منذ ٢٠١٢ أكثر من ٤٠٠ ألف سيارة وهذا الرقم كان معظمه للفئة الرابعة ثم السادسة، لذلك من المتوقع أن يتضاعف بعد دخول الفئة الثامنة وأخيراً الثانية التي تركز على اجتذاب فئات جديدة من العملاء أصغر سننا بتطلعات غير محدودة.

تصميم مثير للجدل

ملحق سيارات المصرى اليوم

نسخة Gran Coupé من الفئة الثانية، هي كوبيه من أربعة أبواب أي تنافس بشكل أساساً مرسيدس CLA وليس A-Class، ولكن الحقيقة أن السيارة لم تترك هذا الانطباع عندى، فالتصميم وخصوصا من القائم الثالث، يجعلها بين السيارات السيدان وبين السيارات الكوبيه رباعية الأبواب. بمعنى أن خط السقف أكثر انحدارًا في CLA، لذلك في رأيى فإن نسخة Gran Coupé من الفئة الثانية تقف بين السيارتين، لا تبدو كسيدان بشكل كامل ولا كوبيه بأربعة أبواب بشكل كامل أيضا. وأعتقد أيضا أو هذا سوف ينعكس على تسعير السيارة، فمن المتوقع حين يتم تقديم السيارة في مصر قريبا أن يكون سعرها بين سعر CLA والـ A-Class.

ملحق سيارات المصرى اليوم

M235i

النسخة التي نتوقع تقديمها محليا هي 218i، سوف تحمل المحرك الـ ١٥٠٠ سى سى قوته ١٤٠ حصان وعزمه ٢٢٠ نيوتن متر عند ١٤٨٠ د.ق. أما النسخة التي قمت بقيادتنا، فهى M235i تحمل المحرك ذو الأسطوانات الأربعة الأقوى من BMW وتندفع بنظام الاندفاع الرباعى الدائم xDrive، المحرك سعته ٢٠٠٠ سى سى وقوته ٣٠٦ حصان وعزمه ٤٥٠ نيوتن متر يمكن الحصول عليه بالكامل بداية من ١٧٥٠ نيوتن متر. السيارة سريعة بالتأكيد وقيادتها ممتعة على كل أنواع الطرق الممهدة سواء المفتوحة أو الريفية، ولكن فكرة هذه السيارة تتعدى المحرك والقيادة قليلا، لأنها سوف تخاطب الشباب والعائلات الصغيرة، لذلك فهى مطالبة بتوفير المساحات الداخلية، وهذا ما انتبهت له BMW بشكل جيد، حيث تم بناء السيارة على قاعدة عجلات يبلغ طولها ٢٫٦٧ متر، مع تصميم قائم الثالث وهى السقف بشكل أكثر ارتفاعًا حصلت نسخة Gran Coupé من الفئة الثانية على مساحات داخلية جيدة جدا خصوصًا مع عرض المقصورة من الداخل «١٤٤٢ ملم للأمام و١٤٣٠ ملم للخلف». من الداخل، سوف تجد ما تتوقعه وفقا للغة التصميم الحديثة من BMW مثل شاشة العدادات والشاشة الرئيسية والتصميم المميز للمقصورة.

ملحق سيارات المصرى اليوم

أخيرا

كخلاصة لهذه التجربة، نسخة Gran Coupé من الفئة الثانية سوف تقتحم الأسواق سواء العالمية أو المحلية، واعتقد انها سوف تنجح في اجتذاب شريحة ضخمة من العملاء. هذا بالرغم من أن التحدى ليس سهلًا على الإطلاق، خصوصا مع وضع CLA كمنافس أساسى لها، لذلك أعتقد أنها سوف تتمكن من اجتذاب عملاء A-Class بشكل أقوى. وسوف ننتظر تقديم النسخة المخصصة لسوقنا المحلية لتجربتها بشكل تفصيلى بعد الحصول على الانطباعات الاولى من M235i في البرتغال.

0 تعليق