رئيس وزراء السودان: قرار البرلمان الألماني خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 أشاد رئيس وزراء السودان، الدكتور عبدالله حمدوك، بقرار البرلمان الألماني، أمس باستئناف التعاون الاقتصادي التنموي مع السودان، بعد توقف دام ٣٠ عامًا، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.
 قال حمدوك، في مستهل زيارته إلى ألمانيا في تعليق على القرار على حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، "بكل تأكيد القرار الذي أصدره البرلمان الألماني الخاص بإستئناف العلاقات الإقتصادية والتنموية مع

السودان بعد غياب دام ٣٠ عاماً، يمثل خطوة إيجابية نحو الإتجاه الصحيح".
وأضاف حمدوك:"نقدر هذا الالتزام والدعم من أجل تحقيق الاستقرار والنمو الاقتصادي في السودان"، معربًا عن تطلعه إلى خلق المزيد من الفرص التي تعود بالنفع على البلدين، خاصة في المجالات الإستراتيجية مثل الطاقة والزراعة والتدريب المهني والبنى التحتية.
 وبدأ رئيس مجلس الوزراء السوداني، زيارة إلى برلين، يشارك خلالها في "مؤتمر ميونخ للأمن"، الذي يبدأ غدًا، ومن المقرر أن يلتقي حمدوك، اليوم، المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، ويُتوقع أن يزور الرئيس الألماني فرانك فالتر شتينامير السودان نهاية الشهر الجاري.
 كان البرلمان الألماني أصدر قرارًا في العام ١٩٨٩، قضى بوقف التعاون التنموي مع السودان، بسبب اندلاع الحرب الأهلية، إلا أن ألمانيا ظلت تقدم عونًا إنسانيًا في بعض المناطق المتأثرة، خصوصًا ولايات دارفور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق